فيلم صربي يفوز بجائزة مهرجان أمستردام الدولي للأفلام الوثائقية (IDFA)


ألوان بريس - وكالات 
فاز فيلم (البعد الآخر للأشياء ) للمخرجة الصربية ميلا توراجليك  Mila Turajlic بجائزة أحسن فيلم وثائقي طويل ( 15.000) في مهرجان ايدفا للأفلام الوثائقية في أمستردام .وتدور أحداث الفيلم في شقة سكنية في العاصمة الصريية بلغراد ويعالج الفيلم من منظور رمزي الاضطرابات السياسية في صربيا.
وفاز الفيلم السويدي « The Deminer» من اخراج «هوجیر هیروري» و «شینوار کمال»  يجائزة لجنة التحكيم   ( 2.500) ويتناول الفيلم حياة العقيد فاخر الذي يقوم مع فريق عمل يشرف عليه بتفكيك الآلاف من القنابل والألغام الأرضية على جانب الطرق في شمال العراق.

ونظّم مهرجان أمستردام الدولي للأفلام الوثائقية هذا العام برنامجا خاصا لاكتشاف السينما الوثائقية العربية وضم البرنامج عرض  16 فيلما ما بين أفلام طويلة وقصيرة وأفلام حديثة وأفلام غير حديثة نسبيا.

وافتتح فيلم "أمل" للمخرج المصري محمد صيام الدورة الثلاثين للمهرجان، وتتبع المخرج من خلال أحداث فيلمه المراهقة أمل التي كانت في الرابعة عشرة من عمرها عندما اندلعت أحداث ثورة 25 يناير عام 2011، وكيف تطورت شخصيتها وكيف ساهمت الأحداث الجسام التي مرت على مصر أثناء الثورة وما تلاها من انتخابات رئاسية على شخصية أمل وعلى علاقتها بوالدتها وعلى تكوينها العقلي وعلى نضجها.

وانطلق مهرجان "إدفاIDFA – " أمستردام الدولي للسينما الوثائقية، في 1988، وهو واحد من المهرجانات الرائدة في الأفلام الوثائقية في العالم، ويختار الأفلام حسب إبداعها، وكونها مثيرة للاهتمام سينمائياً أو مبتكرة، وذات صلة بالمجتمع، وتحفز المشاهد على التفكير والمناقشة وطرح الأسئلة.


ويشمل المهرجان 7 مسابقات رسمية وهي "الأفلام الوثائقية الطويلة، الأفلام الوثائقية متوسطة الطول، الفيلم الأول للمخرج، أفلام الطلبة، والأفلام الوثائقية الهولندية، والأفلام الوثائقية الموسيقية، والسينما الوثائقية الرقمية".






الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الجريدة



للمراسلة : alamin62@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة © 2013-2016