العراق يضع قوات الأمن في حالة تأهب

العراق يضع قوات الأمن في حالة تأهب
وضع العراق قوات الأمن في حالة تأهب قصوى يوم السبت مع استمرار احتجاجات على ضعف الخدمات الحكومية والفساد في محافظات بالجنوب.
 
وأصدر حيدر العبادي، رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة، هذا الأمر ليل الجمعة في توجيه عسكري اطلعت عليه رويترز.
 
وقالت مصادر أمنية إن السلطات أرسلت بالفعل تعزيزات من وحدة مكافحة الإرهاب والفرقة التاسعة من الجيش للمساعدة في حماية الحقول النفطية في محافظة البصرة حيث تجمع متظاهرون لليوم السادس على التوالي.
 
وجاء أمر العبادي في محاولة للسيطرة على الاحتجاجات المتزايدة والتي امتدت يوم الجمعة من البصرة، حيث أغلق السكان ميناء أم قصر، إلى مدن العمارة والناصرية والنجف.
 
واقتحم مئات المحتجين المطار يوم الجمعة وأوقفوا حركة الملاحة الجوية في مدينة النجف التي تضم مزارات شيعية.
 
وعبر المرجع الأعلى للشيعة في العراق آية الله علي السيستاني عن تضامنه مع المحتجين، وقال إنهم يواجهون ”النقص الحاد في الخدمات العامة“ مثل الكهرباء وسط درجات حرارة خانقة.
 
ويندر تدخل السيستاني في السياسة لكن له تأثيرا كبيرا على الرأي العام.
 
رويترز
 

تعليقاتكم